الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج برودة الأطراف طوال فصل الشتاء؟
رقم الإستشارة: 2260377

2912 0 192

السؤال

السلام عليكم

هل برودة الأطراف دائما في الشتاء أمر طبيعي؟ أنا لدي فقر دم، وعندما حللت قبل سنتين، كانت نسبة الهيموجلوبين في دمي 8.5، وفي فصل الشتاء تكون أطراف يدي ورجلي باردة، إلا عندما أستلقي وأتغطى فإنها تدفئ، ولكن عندما أقوم، أو حتى أتوضأ للصلاة، فإنها تبرد ولا تعود دافئة، رغم أن الجو ليس باردًا.

هل هذا طبيعي، أم أن معدل الهيموجلوبين في الدم قد نقص؟ لأني سابقا كانت أطرافي تبرد في الأيام الباردة فقط، وليس طوال فصل الشتاء، أما الآن فإنها تبرد سواء كان اليوم باردا أو لا.

وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقر الدم أو الأنيميا التي تعانين منها، بالإضافة إلى ضعف الكتلة العضلية والدهنية، يعتبران السبب الأساسي في الشعور ببرودة الأطراف في معظم الأوقات، خصوصا في فصل الشتاء؛ لأن طبقة الدهون تحت الجلد: subcutaneous fat تمثل طبقة عازلة بين أنسجة الجسم المختلفة، والطقس الخارجي.

والأمر يحتاج إلى علاج فقر الدم عن طريق علاج أسبابه، وهي:
أولا: علاج غزارة الدورة التي تم ذكرها في استشارة سابقة، عن طريق تناول حبوب الهرمونات ياسمين أو كليمن لعدة شهور،

ثانيا: العمل على زيادة الوزن، من خلال تناول البروتين الحيواني والنباتي، والفواكه والعسل والتمور، والمخبوزات والفطاير المنزلية.

وهناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على فواتح الشهية بطبيعتها، مثل: المخللات والسلطات والمشويات، والفطائر والمعجنات، والتمر والعجوة، مع زيت الزيتون، وتناول بعض المشروبات التي تحتوي على الحلبة والسمسم والمكسرات، وهي أطعمة تفتح الشهية، وتحتوي على سعرات حرارية عالية، كذلك فإن ثمار التين الطازج أو المجفف تحتوي على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية، وتفيد في زيادة الوزن، وبالتالي يتحسن الوزن -إن شاء الله-، ويمكنك تناول مقويات للدم؛ للتغلب على حالة الضعف العام، وعدم التركيز، وسوف تتحسن حالتك الصحية -إن شاء الله-.

ويمكن لتقوية العظام أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة قياس -معروفة في الصيدليات- مرة واحدة، ويتبع ذلك أخذ كبسولة فيتامين د كل أسبوع، لمدة شهرين، مع أقراص كالسيوم 600 مج مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، وهذا لا يغنى عن الحليب ومنتجات الألبان يوميا، والبعد النهائي عن المشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة؛ لأنها تؤثر على العظام، مع ممارسة الرياضة حتى تحصلين على لياقة بدنية عالية.

والخميرة تحتوي على فيتامين ب المركب، وعلى بعض البروتين والخمائر، وهي تفيد في فتح الشهية، وتحسن الهضم، وزيادة الوزن، إذا تم تناولها في صورة حبوب أو خميرة جافة، مع الزبادي، وحتى العصائر.

مع المصالحة مع النفس، وتغذية الروح كما نغذي الجسد، من خلال الصلاة على وقتها، وبر الوالدين، وقراءة ورد من القرآن، والدعاء والذكر، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، خصوصا المشي والركض، كل ذلك يحسن الحالة المزاجية، ويصلح النفس مع البدن.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً