دلالة مصطلح الكراهة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دلالة مصطلح الكراهة
رقم الفتوى: 233584

  • تاريخ النشر:الجمعة 24 صفر 1435 هـ - 27-12-2013 م
  • التقييم:
3636 0 160

السؤال

في بعض الفتاوى يوجد: الحكم مكروه، وتعني حراما، وبعض الفتاوى يوجد الحكم فيها مكروها، لكن ليس حراما.
السؤال: في كلمة "مكروه" كيف أعلم من الفتوى أنها تعني حراما أو مكروها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان السائل يعني فتاوى موقعنا هذا، فنحن لا نستعمل مصطلح الكراهة في الحرام، إلا مقيدا، كقولنا: كراهة تحريمية، وراجع على سبيل المثال الفتويين: 7445، 226750.

وعلى أية حال، فالقراءة في كتب أهل العلم تتطلب معرفة اصطلاحاتهم ليفهم كلامهم على وجهه، ولاسيما المتقدمين منهم، وراجع في ذلك الفتويين: 211405، 135138. وراجع في نوعي الكراهة الفتويين: 20948، 54220.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: