الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة قال الرجل أنت علي حرام كأمي وأختي وزوجتي ما يلزمه في زوجته

جزء التالي صفحة
السابق

( مسألة ) قال المشذالي في حاشيته : سئل ابن عبد السلام عمن قال الرجل : أنت علي حرام كأمي ، وأختي ، وزوجتي ما يلزمه في زوجته ، وهل هي منصوصة فقال لا أعرف فيها نصا ، والظاهر عندي لزوم التحريم فيها لاحتمال عطفها على المبتدإ الذي هو أنت فكأنه قال : أنت ، وزوجتي ، ويحتمل عطفه على المجرور بالكاف لكن على الأول يلزم الظهار لا الطلاق ، وعلى الثاني الطلاق ، ويكون من عكس [ ص: 114 ] التشبيه ، ولعل الأقرب تحليف القائل بأنه ما نوى الطلاق ، ويكلف بحكم الظهار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث