الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القطع في السرقة

جزء التالي صفحة
السابق

باب القطع في السرقة .

يقال : سرق يسرق سرقا وسرقا وسرقة فهو سارق . والشيء مسروق ، وصاحبه مسروق منه .

[ ص: 375 ]

" على منتهب ولا مختلس " .

المنتهب : اسم فاعل من انتهب الشيء : إذا استلبه ، ولم يختلسه .

والمختلس : اسم فاعل من اختلس الشيء : إذا اختطفه ، عن ابن فارس ، وقال السعدي : خلس الشيء : استلبه ، والاسم : الخلسة .

" ويقطع الطرار " .

وهو : الذي يبط الجيب ، الطرار : فعال من طر الشيء فهو طار ، وطرار للتكثير ، ولا يشترط هنا التكثير ، بل لو فعل هذا مرة ، فهو طرار ، له حكمه ، وقال السعدي : طر الشيء : اختلسه ، ويبط ، أي : يشق ، ومنه بط القرحة : إذا شقها .

" هتك " .

الهتك : خرق الستر عما وراءه .

" إلى باب النقب " .

النقب : مصدر نقب الشيء نقبا : خرقه ، واسم المكان المخروق أيضا : نقب ، والنقب : الطريق في الجبل .

" يخرجه من الحرز " .

قال الجوهري : الحرز : الموضع الحصين : يقال : هذا حرز ، وحريز ، واحترزت من كذا ، وتحرزت منه ، أي : توقيته .

" والأغلاق الوثيقة " .

واحد الأغلاق غلق ، بوزن فرس . المغلاق : وهو ما يغلق به الباب ، وكأنه - والله أعلم - اسم للقفل خشبا كان ، أو حديدا .

" وراء الشرائج " .

واحدتها : شريجة ، قال الجوهري : الشريجة : القوس تتخذ من الشريج ، وهو العود الذي يشق فلقتين ، والشريجة : شيء ينسج من سعف النخل يحمل فيه البطيخ ونحوه ، هذا آخر كلامه . والشريجة أيضا في زماننا : قصب أو نحوه يضم بعضه إلى بعض بحبل أو غيره .

" الحظائر " .

واحدتها : حظيرة وهي : ما يعمل للإبل والغنم من الشجر تأوي إليه ، وأصل الحظر في اللغة : المنع .

[ ص: 376 ]

" وحرز المواشي الصير " .

واحدة الصير : صيرة ، وهي حظيرة الغنم ، كسيرة وسير .

" بتقطيرها " .

تقطيرها : مصدر قطرها : إذا جعلها قطارا .

" رتاج الكعبة " .

قال الجوهري : الرتج ، والرتاج : الباب العظيم ، ومنه رتاج الكعبة ، ويقال : رتج الباب ، وأرتجه : إذا أغلقه ، وأرتج على القاري : إذا لم يقدر على القراءة .

" أو تأزيره " .

التأزير : مصدر أزره بتشديد الزاي : إذا جعل له إزارا ، ثم أطلق على ما يجعل إزارا ، من تسمية المفعول بالمصدر ، فتأزير المسجد : ما جعل على أسفل حائطه من لباد ، أو دفوف ، ونحو ذلك ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث